Mostakell announces Maryam Saleh, Maurice Louca & Tamer Abu Ghazaleh’s new album Lekhfa, out worldwide Friday 22.09.17 | مُستقِّل تعلن عن ألبوم «الإخفاء» لمريم صالح وموريس لوقا وتامر أبوغزالة

59a4520b-4686-4603-a834-f5cc6b3e9461

Listen to the lead track Ekaa Maksour here | الإستماع إلى أغنية «إيقاع مكسور» من الألبوم هنا

Maryam SalehMaurice Louca and and Tamer Abu Ghazaleh, names that have turned heads in alternative Arabic music with solo albums and conspicuous collaborations, with Lekhfa they give birth to an off kilter sound where layers of grit and beauty intertwine in and around the dystopian poems of their contemporary Mido Zoheir, whom they’ve dubbed the fourth member in this creation and one of the most talented Egyptian poets of their generation.

Three years in the making, the album features every possible instrument they came across along that journey with Maryam Saleh on vocals, Tamer Abu Ghazaleh on vocals, ouds, buzuq, mizmar, synths, keys, synth bass and electric guitar, Maurice Louca on beat loops, electronics, synths, keys, slide guitar, guitar and harmonium joined by Khaled Yassine on various percussions and drums and Mahmoud Waly on bass.

Inspiring the work of these three musicians is a distinct sentiment that Mido Zoheir taps into, penning a certain reckoning with reality that eschews nihilism in favor of jubilant desperation.

c04e58d9-2fba-4c0e-afcf-4309992a49bbLekhfa is released via Arab independent label Mostakell worldwide on Friday 22 September 2017 on Vinyl, CD, streaming and digital download. Recorded by Jawad Chaaban, Maurice Louca, Tamer Abu Ghazaleh and Khyam Allami at One Hertz Studio, Beirut, Lebanon. Mixed by Khyam Allami at One Hertz Studio and mastered by John Dent at Loud Mastering Studios, Bristol, UK. Cover artworks feature illustrations by Egyptian visual artist George Azmy, designed by Ahmad Hammoud.

 

Maryam Saleh (vocals)

A major creative force and powerful voice for her generation, Egyptian singer and songwriter Maryam Saleh composes and performs music that is personal, contemplative and political. Saleh released her monumental debut album Mesh Baghanny (2012) after which she joined forces with Lebanese electro-pop pioneer Zeid Hamdan to release Halawella (2015). Known for her muscular, alluring vocals and charismatic stage presence – influenced by her late father the theatre director, critic and writer Saad Saleh – she is regularly mobbed by adoring fans at performances. Maryam is also known for bringing the protest songs of Sheikh Imam back to life in new alternative forms through her band BarakA. She has also starred in many Egyptian films and TV series including Ibrahim El-Batout’s Eye of the Sun (2008) and Tamer El Said’s In the Last Days of the City (2016).

Maurice Louca (guitar, slide guitar, electronics, synths, keys, beat loops, guitar, harmonium)

Inspired by many influences, from psychedelic rock to Egyptian shaabi, Maurice Louca’s second album Benhayyi Al-Baghbaghan (Nawa Recordings, 2014) shattered the confines of musical and cultural labelling and was dubbed by many as a game-changer for the region’s burgeoning independent music scene. He went on to co-found the Dwarfs of East Agouza with Sam Shalabi and Alan Bishop, releasing their first album together to worldwide critical acclaim. Maurice is also a founding member of Alif, Karkhana & Bekya and continues to compose for dance and theatre. In 2011 he worked alongside Maryam in Leyla Soleiman’s theatre piece Lessons in Revolting.

Tamer Abu Ghazaleh (vocals, ouds, buzuq, mizmar, synths, keys, synth bass & electric guitar)

A cross-genre composer, producer and prolific collaborator born in Cairo to a Palestinian family, Tamer has built a reputation for melding virtuosity with unfettered experimentation in Arabic composition, songwriting and performance. While his latest album Thulth (Third) was released via Mostakell in 2016, numerous projects over the past decade have included the co-founding of critically acclaimed alternative band Alif in 2012 with Maurice Louca and Khyam Allami and cross-genre group Kazamada with Zeid Hamdan, Mahmoud Radaideh and Donia Massoud in 2010. Further collaborations have included Duo Buzuq with Rabea Jubran, Kalam Mazzika with Salam Yousry and work with Palestinian and Egyptian artists on Jehar with Huda Asfour. Other significant side projects have ranged from a collaboration with Yacoub Abu Ghosh,  production duties on Maryan Saleh’s debut album Mesh Baghanny (2012) and a 2008 collaboration with Al-Tamye Theatre Group on a musical theatre piece entitled Thawret Ala’ (Revolution of Anxiety).

أعلنت شركة مستقل عن إنتاجها ألبوم غنائي بعنوان الإخفاء يجمع بين المغنية المصرية مريم صالح والفلسطيني تامر أبو غزالة مع الموسيقي المصري موريس لوقا.

ألبوم طهي ببطء على مدى ثلاث سنوات وأربع إقامات إبداعية أتاحت لأساليب الموسيقيين الثلاثة الامتزاج بشكلٍ سلس، وتشكُّل صوتهم المشترك المتجانس بالنتيجة. استقى الثلاثي من هذا الصوت حين بدؤوا بتأليف الأغاني قبل كتابتها، ثم عثروا على لغتهم المشتركة في قصائد الشاعر المصري العامي ميدو زُهير، والتي لم يستخدموا سواها في أغاني الألبوم العشرة.

يأتي كل من مريم صالح وموريس لوقا وتامر أبو غزالة من خلفيات مختلفة مكرَّسة في الموسيقى العربية البديلة، لكن دروبهم استمرت بالتقاطع حين عملوا إلى جوار بعضهم البعض عبر ثنائيات، غالبًا لتشاركهم مصادر الإلهام ذاتها، كتقديمهم ترجمات مختلفة لموسيقى الشعبي المصرية. خلال السنوات الماضية، تنقَّل الموسيقيون سويةً بين استوديوهات تسجيل في القاهرة والاسكندرية وبيروت وعمان خلال رحلة بحث عن صوتهم المشترك، وجاءت النتيجة في الألبوم المشترك، الإخفاء.

أتاحت قصائد زُهير للثلاثي تواصل أفكارهم المشتركة حول الحالة المصرية التي تجري مع الواقع في دائرة، تطارده وتهرب منه باستمرار. يبدو ذلك واضحًا في التباين بين صوتي مريم وتامر، حيث يأتي غناء مريم مباحًا للعواطف وتقلباتها كمخمورٍ عفوي، بينما يغني تامر متمترسًا خلف ستارةٍ رقيقة من التهكم والعبث. يبدو ذلك أيضًا في السيطرة المشتركة للموسيقى الهلوسية وموسيقى الشعبي على الألبوم، لتخلق كلاهما مناخًا سرياليًا يشبه حالة الانتشاء الدائمة التي تلين الزوايا الحادة للحياة في مصر.

غلاف الألبوم: رسم و تصميمات جورج عزمي، خطوط وتصميم أحمد حمود.

تسجيل: جواد شعبان وموريس لوقا وتامر أبو غزالة وخيام اللامي في استوديو وان هيرتز، بيروت – لبنان.

مزج: خيّام اللامي جميع الأغاني في استوديو وان هيرتز، بيروت – لبنان، أغنية عايز أوصل من  مزج خيّام اللامي وأدهم زيدان.

ماستر: جون دينت في استوديو لاود ماسترنج، بريستول – المملكة المتحدة

عن مريم صالح

تعثر أعمال مريم على تناسق خفي بين مصادر إلهامها المختلفة التي تطال الروك الهلوسي وسيد درويش والشيخ إمام، كون الأخير صديقًا لوالدها ومصدر إلهامٍ شخصيٍ لها. بدأت مسيرة مريم الطويلة والغنية منذ طفولتها، حيث عملت مع والدها المسرحي صالح سعد في فريق السرادق، ثم انتقلت لتأسيس فرقة جواز سفر عام ٢٠٠٢ التي استعادت أعمال الشيخ إمام وسيد درويش، ثم فرقة بركة في ٢٠٠٧ التي كانت فرقةً استعاديةً لأعمال الشيخ إمام بالمثل، إلى جانب أعمال عدة شعراء كأحمد فؤاد نجم وعبد الرحيم منصور ونجيب سرور وسواهم. بدأت مريم بعد مشاريعها الاستعادية بأداء أغانيها الخاصة، والتي قادت إلى صدور ألبومها الأول مش بغني الصادر عبر تسجيلات إيقاع عام ٢٠١٢. في هذا الألبوم أعلنت مريم عن حاجتها لمساحة مستقلة خارج التيار السائد أو الاستعادي، مساحةً جعلت من السهل تمييز أسلوبها الخاص ومتابعته، وصولًا إلى ألبومها الثاني حلاويلا الصادر عن مستقل عام ٢٠١٥ بالتعاون مع الموسيقي اللبناني زيد حمدان، والذي استكشف مع مريم طيفًا واسعًا من الألوان الموسيقية.

ظهرت مريم في عدة أعمال سينمائية وتلفازية مثل فيلم عين شمس (٢٠٠٩) للمخرج ابراهيم البطوط وفيلم آخر أيام المدينة (٢٠١٦) للمخرج تامر السعيد. أما موسيقاها فقد أدِّيت أمام جماهير واسعة في لبنان والأردن وفلسطين وتونس والمغرب وغيرها من البلاد العربية والأوروبية.

عن موريس لوقا

في ألبومه الثاني بنحيي البغبغان، والصادر عبر تسجيلات نوى في ٢٠١٤، يؤكد موريس لوقا على مكانته كواحدٍ من أكثر الفنانين استحقاقًا للمتابعة في مشهد الموسيقى العربية البديلة اليوم. قضي موريس السنوات السابقة لتسجيل الألبوم بالعمل مع والأداء إلى جانب عدة موسيقيين في جولات في أوروبا والعالم العربية، حصد منها الأفكار الموسيقية المتطلبة التي دفعته إلى الانتقال من العمل لوحده كما فعل في ألبومه الأول جراية (صادر عن تسجيلات ١٠٠ نسخة في ٢٠١١)، إلى التعاون مع موسيقيين من خلفيات عدة والخروج بعمل يتحدى التصنيف ويترك مساحاتٍ واسعة للانسيابية والارتجال، تصمد تجربة استماعه المميزة من النسخة المسجلة إلى المؤداة بشكلٍ حي.

يقيم موريس حاليًا في مسقط رأسه القاهرة، حيث شارك على مدى السنوات بتأسيس فرق بيكيا والألف وكرخانة وأقزام شرق العجوزة، كما ساهم في عدة مشاريع في المسرح والرقص المعاصر.

عن تامر أبو غزالة

بتعاوناته غير المنتهية في المشهدين البديل والمستقل يبدو تامر أبو غزالة كورقة جوكر موسيقية. شارك في ٢٠١٢ بتأسيس فرقة الألف مع موريس لوقا وخيام اللامي، وقبل ذلك عمل مع يعقوب أبو غوش في ألبومه كزرقة أنهار عمان، وقبله أنشأ مجموعة كزامدى مع زيد حمدان ومحمود الردايدة ودنيا مسعود، عمل مع فنانين فلسطينيين ومصريين في فرقة جهار مع هدى عصفور، وتعاون في ثنائي بزق مع ربيع جبران وفي كلام مزيكا مع سلام يسري، كما شارك كعازف عود في ألبوم مزامير لخالد جبران في ٢٠٠٥. عدا عن إصداره مسرحية موسيقية هي ثورة القلق، أدتها فرقة الطمي المسرحية.

ولد تامر لأسرة فلسطينية في القاهرة، بدأ بالغناء في الثانية من عمره والتأليف في سن التاسعة. في عام ١٩٩٨ بدأ بالدراسة في المعهد الوطني للموسيقى في رام الله، حيث درس العود والبزق والنظرية الموسيقية والتاريخ والتحليل والتلحين والتوزيع والأداء تحت إشراف الموسيقار خالد جبران. أصدر تامر ألبومه الثاني من إنتاجه، مرآة، في ٢٠٠٨ وأتبعه بثلث الصادر عن تسجيلات مستقل في ٢٠١٦.